الرجيم الياباني


يرى الكثير من أخصائي التغذية أن المطبخ الياباني من أكثر المطابخ توازناً على المستوى الصحي في العالم فاليابانيون يأكلون نوعية أفضل من الطعام وبكمية أقل من معظم المطابخ الأخرى ويرجع البعض كثرة المعمرين اليابانيين إلى نمطهم الغذائي الصحي ويذكر أن كمية السمك التي يأكلها الياباني تبلغ 50 ضعفاً لما يأكله الأوروبي كذلك فإن كمية الأرز التي يأكلها تبلغ 17 ضعفاً لما يأكله الأوروبي أما الحبوب التي يتناولها فتبلغ 3 أضعاف ما يتناوله الشخص في أوروبا ولا تزيد الوحدات الحرارية التي يستهلكها الياباني يومياً على 1200 وحدة بينما ترتفع لتصل إلى 2400 في أوروبا وتزيد على ذلك في معظم الدول العربية الرجيم الياباني يفقد من 4 إلى 5 كجم ويؤكد أنصار الرجيم الياباني أن متبعه يفقد من 4 إلى 5 كيلوجرامات من وزنه خلال شهر دون أن يؤثر ذلك على نشاطه العام بل على العكس من ذلك فالنظام يمنح طاقة كبيرة ويحول دون بروز البطن ( الكرش ) فهو مثالي لمكافحة الانتفاخ ولكن يتوجب على من يختار إتباع هذا الرجيم مدة تزيد على أربعة أسابيع أن يتناول فرصاً إضافياً من الحديد.
 
مبادئ الرجيم الياباني :
- اعتماد الأرز مصدراً للسكريات النشوية بدلاً من الخبز والأرز يساعد على التمتع بالطاقة وممارسة الرياضة دون أن نعانى من نوبات الجوع بشرط أن يتم تناوله مطهواً على البخار بدون إضافة مواد دهنية.
- من الأفضل اختيار الأرز الياباني أو التايلاندي والابتعاد عن الأرز الأمريكي.
- الإكثار من تناول السمك والبيض والسلمون والجمبري وثمار البحر الأخرى فهذه الأطعمة توفر للجسم نوعاً جيداً من الحوامض الدهنية التي تساعد على خفض معدل الكولسترول في الدم ومن الضروري تفادى تغليفها بالطحينة أو تناولها مقلية.
- التعويض عن النقص الحاصل في الكالسيوم نتيجة فقر الرجيم الياباني للألبان بتناول مياه معدنية غنية بالكالسيوم أو أقراص كالسيوم يومياً أثناء إتباع الرجيم.
- تناول 2 ثمرة فاكهة يومياً للحصول على الفيتامينات.
- استخدام عبوات الطعام التي يستخدمها اليابانيون لتناول الطعام فهي تجبرنا على انتهاج طريقة مختلفة في الأكل فبواسطتها نأكل لقيمات أصغر حجماً وكميات أقل ببطء إضافة إلى أنها مفيدة لعملية الهضم فلا نشعر بالانتفاخ مع نهاية الوجبة.
 
الحفاظ على التوازن الغذائي : يسمح هذا النظام بفقدان الوزن الزائد مع الحفاظ على التوازن الغذائي فالقسم الأكبر من الوحدات الحرارية يأتي من الأرز ومن البروتينات ذات النوعية الجيدة كالأسماك أما الأملاح والفيتامينات فيمكن تأمينها عن طريق الفاكهة اليومية ومما يؤخذ على هذا النظام فقره إلى الخضار الذي يحرم الفرد من الألياف الغذائية ويعرضه للإصابة بالإمساك خاصة إذا كان يتناول الأرز يومياً ويرى الأطباء أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول ينحصر استهلاكهم للجمبري على ثمرة واحدة يومياً.
 
نموذج للرجيم الياباني لمدة أسبوع :
الإفطار : كوب لبن خالي الدسم + ثمرة فاكهة.
الغداء : طبق صغير من سلطة الطحالب والخيار , 8 قطع من السوشى ( قطعة من السمك المسلوق الملفوف برقاقة أرز صغيرة ) أو شريحة كبيرة من السمك أي نوع , ثمرة فاكهة.
العشاء : طبق كبير من الحساء الياباني متوفر في محلات السوبر ماركت , أو سوكى ياكى ( بصل ملفوف ومجموعة أعشاب ذات نكهة طبيعية مضاف إليها قطعة صغيرة من السمك ).


المصدر و الرابط الاصلي
الرجيم الياباني من تصنيف الحمية والريجيم احد اقسام معلومات طبية على بوابة مركزي


قيّم هذه المعلومة الطبية

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

اضف للمفضلة
0 تعليق
337 مشاهده
الحمية والريجيم
رابط مختصر : medical information #1058

♥ نحن نحب المشاركة هل انت كذلك ؟




لم يتم التعليق على " الرجيم الياباني " ما تعليقك ؟