العناصر الأساسية في تركيب الجسم


يتألف جسم الإنسان من ثلاثة عناصر أساسية :
- المواد العضوية.
- المواد غير العضوية.
- الماء.
 
المواد العضوية : وهي عبارة عن مركبات الكربون وتتألف من ثلاثة أنواع :
أولاً : البروتينات : وتتألف من الهيدروجين الأوكسجين والنيتروجين إضافة إلى كميات ضئيلة من الفسفور والكبريت والبروتينات تذوب في الماء مكونة محلولاً غروياً غير شفاف والبروتينات تحتوي في تركيبها على عدد من الأحماض الأمينية المهمة للحياة جداً من الأمثلة عليها البروتينات التي تزود الدم بالهيموغلوبين والزلال تعتبر البروتينات من أهم عناصر الغذاء اللازمة للإنسان لأن الجسم يتمكن من خلالها من إعادة تجديد خلاياه كما أن البروتينات تعد المادة الأساسية التي تتألف منها الهرمونات والخمائر والأجسام المضادة كما أنها تدخل في بناء أنسجة الجسم وعضلاته وفي الأعصاب والدم والشعر والأظافر حتى أن الهيموغلوبين الذي يقوم بنقل الأوكسجين من الرئتين إلى الخلايا هو بروتين ويتألف نصف جسم الإنسان من البروتين إذ يتوزع بنسب مختلفة فثلث منه في العضلات وخمسة في العظام والغضاريف وعشر في الجلد.
 
البروتين نوعان :
- بروتين درجة أولى : يوجد في : البيض ـ الخبز ـ الحليب ـ اللبن ـ الكبد ـ القمح ـ الخميرة.
- بروتين درجة ثانية : ويوجد في : الجوز ـ اللوبيا ـ الفول ـ الفستق ـ الشعير ـ البيض ـ فول الصويا.
 
من أهم أعراض نقص البروتين في الجسم :
- بطء عملية النمو.
- النحافة وتشوهات عضلية لدى الكبار.
- اختلال في توازن السوائل داخل الجسم.
- ضعف مقاومة الجسم.
- عسر الهضم والإمساك.
- مشحوب تعب وتوتر.
 
ولكي يأخذ الإنسان كفايته من البروتين يجب أن تكون نصف كمية الطعام التي يتناولها من أصل حيواني لأن البروتينات التي يحصل عليها من مصدر نباتي تعد ناقصة.
 
الدهون : تتألف الدهون من : ( الكربون ، الهيدروجين ، والأوكسجين ) ويشكل الهيدروجين نسبة عالية من الدهون تفوق مثيلها في البروتين وعندما يتأكسد الدهن فإنه يتحول إلى ماء ثاني وأكسيد الكربون لذا فإن الدهن يحتاج إلى كمية أكبر من الأوكسجين كي يتأكسد والمصدر الذي يمدنا بالدهون النباتات والحيوانات التي تستطيع عبر تفاعلات داخلية أن تحول دهوناً معينة إلى دهون من نوع آخر كما يمكنها أيضاً أن تحول البروتينات والكربوهيدرات إلى دهون بينما تتمكن النباتات فقط من تحويل ثاني وأكسيد الكربون والماء إلى دهن , تعتبر الدهون مواد باعثة للنشاط والطاقة في الجسم إذ أنها تتحول إلى سكر ينتج النشاط في الجسم وإن نقص السكر يؤدي إلى التعب السريع والدهون تتحول عبر عملية الهضم إلى أحماض كثيفة وغليسرين مما يساعد على الاستفادة من فيتامين D كما يساعد في ترسب الكالسيوم والفسفور على العظام ونقصان المواد الدهنية يعرض الجسم لأمراض كثيرة كالأكزيما بينما يؤدي ترسبها في الجسم إلى الإصابة بعسر الهضم وإلى ارتفاع نسبة الكولسترول.
 
من أين يحصل الجسم على الدهنيات ؟
يحصل الجسم على الدهون من المواد التالية :
- الزيت.
- اللحوم.
- الجبن والزبدة.
- الجوز.
- صفار البيض.
 
ويحصل الجسم البشري على السكر من الدهنيات كما يمكنه أن يحصل عليها من الفاكهة والخضراوات كالعنب والبطاطا – والشمام – والدراق – والبرتقال.
 
الكربوهيدرات : وهي عبارة عن مركبات تتألف من سلسلة طويلة من ذرات الكربون في كل سلسلة ست ذرات من الكربون أو مضاعفات العدد (6) أضف إلى الهيدروجين و الأوكسجين.
تأتي الكربوهيدرات على ثلاثة أنواع :
- الفئة النقية : وتشمل جميع أنواع السكاكر سكر القصب – سكر العنب – سكر الفواكه.
- الفئة غير النقية : وتشمل النشويات.
- الفئة غير القابلة للهضم : وهي تحتوي على السيلولوز : تطرح من الجسم ولها قيمة غذائية عالية إذ تساعد على طرح الفضلات والتخلص من الإمساك.
 
ونقصان الكربوهيدرات يؤدي إلى عرقلة عملية النمو أو توقفها بينما تؤدي زيادة نسبة الكربوهيدرات في الجسم إلى السمنة كما تعتبر النباتات الخضراء المصدر الأساسي للكربوهيدرات.
 
الفيتامينات : Vitamins ما هو الفيتامين : كلمة فيتامين مؤلفة من مقطعين « فيتا » وتعني الحياة و « مين » وتعني المركب العضوي وهكذا فإن الكلمة تعني المركبات حافظة الحياة غير أن العلماء اكتشفوا أن الفيتامينات ما هي إلا مركبات بروتينية تلعب دوراً مهماً في التفاعلات الحيوية التي تحدث داخل الجسم ويلعبُ بعضها دور المساعد للخمائر وهناك عدد كبير من الفيتامينات لذا فإن العلماء رمزوا لكل فيتامين بحرف من الحروف الأبجدية وأضافوا إليها رقماً يميزه عن بقية الفيتامينات ولكي ينعم الإنسان بصحة جيدة لا بد له من تناول غذاء يحتوي جميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم والفيتامينات تقسم إلى مجموعتين منها ما يذوب في الدهن ومنها الذي يذوب في الماء.
 
من أين يحصل الإنسان على الفيتامينات : المصدر الرئيسي للفيتامينات هي النبات أو الحيوان الذي يتغذى على النبات إذ قد تحتوي بعض أجزاء الحيوان على كميات جيدة من الفيتامينات كما في الكبد والقلب.
 
والفيتامينات قد تذوب بالماء ومنها : B12 – B14 – B13 – B6 – B5 أو قد تذوب بالدسم مثل : F – K – E – D – A.
 
فيتامين A : Vitamin A مصادره : يوجد ذائباً في الدهنيات والزيوت ويمكن الحصول عليه من أوراق الخضر – النعناع – الملوخية – البقدونس – السبانخ – الملفوف – الخس – الفجل.
 
أهميته :
ـ نقصه يؤدي إلى إعاقة نمو الأطفال.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بالعمى الليلي.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بالزكام والتهاب الرئة.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بحصى المرارة والتهاب أغشية المسالك التناسلية وتضخمها.
ـ يؤدي نقصه إلى التهاب العيون وتقرحها. وبالتالي فقدان البصر مدى الحياة.
 
عوارض نقصه :
ـ ضرر أنسجة الجلد.
ـ تضرر حلمة الثدي والبلعوم , الجيوب الأنفية ، الرئة ، الأذن الوسطى ، الكلية ، الحوض ، المهبل.
 
ومن خصائص هذا الفيتامين أنه لا يتأثر بدرجة حرارة الطبخ العادية ويعد زيت السمك من أغنى مصادر الفيتامين A وهو يسمى بفيتامين الجكال لأنه يخزن في الكبد وفي الرئتين وفي الكلى بينما ينتشر الفائض منه تحت الجلد فيعطيه النعومة وهو يساعد في الشفاء من أمراض عديدة ، كالدمامل ، والحصف ، الرمد ، التهاب البروستات ، التهاب المهبل ، التهاب الأمعاء ، التهاب المعدة ، القرحة ، التهاب الأذن ، التهاب حلمة الثدي وتقدر الكمية التي يحتاجها الجسم بحوالي 10 ألاف وحدة دولية من هذا الفيتامين.
 
- فيتامين الريتينول : Vitamin A, Retinol مركب ذواب في الدهون يعتبر أساسياً للنمو ولصحة الخلايا الطلائية يوجد في السمك وبخاصة في زيت الكبد وذلك في اللبن والزبدة وصفار البيض نقصانه في الجسم يؤدي إلى نقص النمو والعشا والتهاب القرنية وجفاف الجلد وظهور طفح به.
 
فيتامين B : Vitamin B : يذوب في الماء وهو يتألف من مجموعة من الفيتامينات أو المركبات أشهرها :
ـ فيتامين B1 ويمد الجسم بالنشاط والحيوية.
ـ فيتامين B2 وهو فيتامين الحيوية والجمال والعيون البراقة.
ـ فيتامين B6 ويحافظ على مرونة الأعصاب.
ـ فيتامين B7 يحافظ على نعومة الجلد وحيوية الدماغ والجهاز العصبي.
ـ الحمض الفولي ويساعد على تجديد كريات الدم الحمراء.
ـ بارامينو بنزويك يحافظ على اللون الطبيعي للشعر.
ـ الإينوزيتول يجدد خلال الرأس ويمنع تساقط الشعر.
ـ الكولين لصيانة الكبد.
ـ البيوتين يمنح الحيوية والنشاط.
 
إن مجموعة فيتامين B توجد بكثرة في الطبيعة وخاصة في الكبد ، ونخالة الرز ، والقمح ، والجوز ، والفاصوليا ، والفول والعدس.
 
فيتامين B1 ( ثيامين ) : Vitamin B1 : وهو مسحوق بلوري الشكل مصدره الحبوب والجوز والبازيلا والحمص. وفي جميع الخضار والفواكه واللحوم والتفاح والمشمش والموز والخوخ يحتاج الإنسان منه بمقدار 1 ملغ يومياً وهو يعمل كمضاد لالتهابات الأعصاب ونقصه يؤدي إلى الإصابة بمرض الهزال أو ( البري بري ) وأحياناً يؤدي نقصانه إلى الإصابة بالشلل وتضخم القلب ويشعر الشخص الذي لا يتوفر هذا الفيتامين في غذائه بالصداع والإمساك والغازات وقد يؤدي نقصانه إلى سرعة التهيج والقلق والتوتر حتى يصبح الشخص سريع الاستثارة.
 
فيتامين B2 ( ريبوفلافين ) : Vitamin B2 : إن الجسم لا يختزن هذا الفيتامين لذا يجب أن يحصل عليه بشكل مستمر من الغذاء وهو يعمل كمساعد لمجموعة من الأنزيمات حتى أن الإنسان ليتعرض لأشد المخاطر عند نقصان هذا الفيتامين وأعراض هذا النقص تبدو في شكل تشقق على جانبي الفم إضافة إلى الهزال وبطء النمو وقد يصاحب هذا حرقة في البلعوم والتهاب يصيب الأغشية المخاطية ويكون ذلك مصحوباً باحمرار اللسان ولمعانه ومن بعد ذلك ظهور قشور حرشفية دهنية الملمس على الوجه ومن مصادر هذا الفيتامين : الحليب ومشتقاته ، الكبد ، البيض ، السمك ، السبانخ ، الخس ، الجزر ، اللفت ، الموز ، الخوخ ، الملفوف ، الفول ، المشمش ويقدر ما يحتاج الإنسان منه بين 2 ـ 3 ملغ.
 
فيتامين B5 ( حامض النيكوتين ) أو فيتامين PP : Vitamin B5 ( Nicotine acid ) or vitamin PP ولهذا الفيتامين تأثير كبير في شفاء أمراض المعدة وفي مكافحة حب الشباب وفي الشفاء من الإصابة بالربو وتشقق اليدين والقدمين. والتهاب القولون والحكة الشرجية كما يمكن أن يوصى به لمعالجة قلة التركيز واضطرابات التفكير لدى الشيوخ والمسنين كما إنه يقي بشكل مؤكد من الإصابة بمرض البلاغرا أو الحصاف الناتج عن عدم تناول اللحوم والبيض. ومن أعراض نقصه في الجسم :
- انحطاط عصبي وانعدام الشهية للطعام.
- احمرار اللسان.
- تشقق الشفتين.
- جفاف البلعوم.
- قيء وإسهال.
 
يمكن الحصول على هذا الفيتامين من البيض ـ اللحم ـ الخبز الأسمر ـ العدس ـ الفاصوليا ـ الملفوف ـ الجزر ـ الملوخية ـ التمر.
 
فيتامين B6 ( بيريدوكسين ) Vitamin B6 – pyridoxine تطلق هذه التسمية على ثلاثة من المركبات هي :
- بيريدوكسين.
- بيريدوكسال.
- بيريدوكسامين.
 
يفيد هذا الفيتامين بمعالجة الشلل والصرع وآلام الرأس الدائمة ونقصانه في الجسم يؤدي إلى الشعور بالغثيان والدوخة مع هبوط الوزن وعدم التركيز ومن ثم فقده يؤدي أيضاً إلى الإصابة بأعراض فقر الدم والارتجاف وظهور بعض الأمراض الجلدية ويمكن الحصول عليه من البيض – الكبد – الحليب – السبانخ – القمح – الذرة – البطاطا – الخس – الموز.
 
فيتامين B12 ( سيانوكوبالامين ) Vitamin B12 – Cyanocobalamin وهو يفيد في علاج فقر الدم الخبيث والأمراض العصبية ويؤدي نقصانه إلى الإصابة بفقر الدم وبالاضطرابات العصبية والعقلية مع الإحساس بفتور في الشعور وضعف عام وهبوط بالوزن مع ظهور التقرحات على اللسان. تقدر حاجة الإنسان إلى 1 ميكروغرام يومياً ويوجد في الكبد – الحليب – البيض.
 
النياسين : Niacin يفيد في ضمان سلامة خلايا الأنسجة كما يساعد على تمثيل الأغذية المولدة للطاقة ونقصانه قد يسبب الإصابة بمرض الحصاف أو البلاغرا ( البرص الايطالي ) إذ يظهر على المريض طفح جلدي أحمر وخصوصاً في الأجزاء المعرضة لضوء الشمس ثم لا تلبث أن تتحول إلى اللون الأسود وقد تصحب هذه الأعراض التهابات في الغشاء المخاطي للأنبوب الهضمي وحرقة في اللسان والفم كما إن نقصانه يؤدي إلى إتلاف الجهاز العصبي حيث يصبح المريض سريع الاستثارة وقد يصاب بالهذيان والغيبوبة في الحالات المتقدمة.
 
يوجد هذا الفيتامين في : اللحوم ـ الحبوب ـ المكسرات ـ البذور ـ الفول السوداني.
كما يمكن للجسم أن يحول الامينوتربتوفان الموجود في الحليب إلى نياسين.
 
حامض البانتوثينيك The pantothinic acid وهو مفيد في عملية النمو يؤدي نقصانه إلى الشعور بالتعب والصداع كما يؤدي إلى اضطراب النوم وخدر اليدين والقدمين وتشنج في العضلات وفقدان المناعة ضد الأمراض ويمكن الحصول عليه من : الكبد – البيب – الحليب – اللحوم البيضاء ( الدواجن ).
 
حامض الفوليك : The folic acid وهو أحد مركبات الفيتامين B يفيد في معالجة بعض أنواع فقر الدم ونقصه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم ويمكن الحصول عليه من : خميرة البيرة والأطعمة الطبيعية.
 
البيوتين : Biotin أحد مركبات الفيتامين B يؤدي نقصانه في الجسم إلى الإصابة بالكآبة والأرق وفقدان الشهية والإحساس بآلام عضلية.
 
الكولين : Cholin أحد مركبات الفيتامين B يساعد على إتمام عملية الهضم والامتصاص ويعمل على إذابة الشحوم المتراكمة في الكبد ويمكن الحصول عليه من : البيض وخاصة الصفار – الكبد – التفاح – اللحوم.
 
الفولاسين : Folacin أحد مركبات الفيتامين B يؤدي نقصه إلى الإصابة ببعض أنواع فقر الدم الذي يكون مصحوباً باحمرار اللسان وباضطرابات معوية ويمكن الحصول عليه من : البيض – الكبد – البقول – الخضار – الفواكه.
 
فيتامين C ( أسكوربيلو ) : Vitamin C – Ascorpilo : لهذا الفيتامين دور مهم في التغذية فهو يحافظ على الحيوية والنشاط كما إنه يقوي المناعة ويقي من أمراض عديدة ويساعد على التئام الجروح وشفاء الكسور كما يعمل على صيانة الأنسجة والعظام والغضاريف ومن أعراض نقصانه :
 
- تورم اللثة وحدوث نزف في الجلد وغشاء العظام.
- ظهور بقع حمراء تحت الجلد.
- الوهن وهبوط القوى وضعف الذاكرة.
- ضعف مناعة الجسم.
- ارتخاء المفاصل لدى الأولاد.
- التعب وخشونة الجلد مصحوباً بألم في المفاصل وإصابة الأسنان بالنخر وتساقط الشعر ونقصانه قد يعيق النمو لدى الأطفال يمكن الحصول عليه من الخضار والفواكه – البرتقال – الكريب فروت – عصير البندورة – الملفوف – السبانخ – البقدونس – الجرجير.
 
فيتامين D : Vitamin D ويسمى بفيتامين الجمال ويلعب دوراً مهماً في عملية تمثيل المواد الدهنية وهو ضروري لعملية النمو وبتكليس الأسنان والعظام ونقصانه من الجسم قد يؤدي إلى الإصابة بالكساح في حين أن كثرته تؤدي إلى الشعور بالغثيان والتقيؤ والإمساك وسرعة التهيج وتوجد عدة أنواع من هذا الفيتامين وهي D3 – D2 – D1 – D4 – D5 يمكن للجسم أن يصيغ هذا الفيتامين تحت أشعة الشمس كما إنه يوجد في زيت كبد الحوت والحليب والبيض والسمك وخميرة البيرة.
 
فيتامين E الفيتامين ( المضاد للعقم ) : Vitamin E – antisterility وهو مهم جداً في عملية النمو والإخصاب كما أنه يمكن الغدة النخامية من القيام بوظيفتها. ولا بد من الإشارة إلى أنه سريع التلف عند تعرضه للأشعة فوق البنفسجية وقد يؤدي نقصه إلى حرق الوقود بسرعة مما يؤدي إلى تلف العضلات والإصابة بالشلل وقد يؤدي نقصانه أيضاً إلى الضعف الجنسي وهبوط بالقوى الجنسية وإلى حدوث الإجهاض لدى المرأة الحامل لذا يعطى للحامل لكي يساعد على منع الإجهاض كما إنه مفيد لتقوية القلب والأوعية الدموية ولعلاج تصلب الشرايين يمكن الحصول عليه من حبوب القمح – الفستق – زيت الذرة – زيت الصويا – زيت الزيتون – الملفوف – السبانخ – الخس – البقدونس – الجوز – البيض – الكبد.ً
 
فيتامين F ( حامض اللينوليئيك ) : Vitamin F – Linoliic يعمل هذا الفيتامين على منع ظهور أعراض الالتهابات الجلدية.
 
فيتامين K : Vitamin K وهو يقوم بتجميد الدم ويمنع حدوث النزيف ويساعد على التئام الجروح وقد يؤدي نقصانه في الجسم إلى حدوث النزف العضوي يمكن الحصول عليه من : السبانخ – الطماطم – الكبد – الحليب – زيت السمك.
 
فيتامين ( H ) : Vitamin – H مركب يذوب في الدهون يوجد بكثرة في الأوراق الخضراء وفي دهن الطعام وجوده ضروري للإنسان إذ أن نقصانه يؤدي إلى العقم.
 
المعادن : Minerals يوجد في جسم الإنسان عدد كبير من المعادن يحتاج الإنسان إلى عدد منها إذ أنها ضرورية لنموه وسلامته ونقصانها في الجسم أو زيادتها تؤدي إلى إحداث تغيرات فيه وهي تقسم إلى ثلاثة أقسام هي :
ـ المعادن الفلزية وتشمل : الحديد – النحاس – المغنيزيوم – المنغنيز – الكالسيوم – البوتاسيوم – الفسفور – الصوديوم – التوتيا – الكلور – اليود – الفضة.
- المعادن غير الفلزية وهي خمسة من أهمها الكربون والكبريت.
- الغازات وتشمل : الأوكسجين – الهيدروجين – النيتروجين.
 
الحديد : Iron يوجد الحديد في كريات الدم الحمراء إذ أنه جزء رئيسي من مادة الهيموغلوبين كما يوجد في خلايا الجسم وفي العضلات فهو يلعب دوراً رئيساً في عملية تبادل الأوكسجين كما يساعد على طرد أكسيد الفحم ونقصان الحديد عن الحد الطبيعي يؤدي إلى عجز الجسم عنبناء الهيموغلوبين اللازم بخلايا الدم الحمراء وعند ذاك يقال أن هذا الشخص مصاب بفقر الدم وأعراض هذا المرض تتجلى بالتعب السريع ، الصداع ، الدوخة ، الضعف العام. وقصر التنفس ولذا يجب أن يتجنب الإنسان هذا المرض الذي قد يحدث بسبب النزف أو سوء التغذية ويمكن على الحديد من : الخبيزة – الجرجير – الكبد – القلب – البقدونس – الملوخية – الحمص – الفول – العدس وتعتبر الفواكه المجففة مصدراً مهماً للحديد على العكس من الفواكه غير المجففة.
 
الكالسيوم : Calcium بالإضافة إلى أن هذا الفيتامين يلعب دوراً هاماً في بناء العظام والأسنان فإن له وظائف أخرى عديدة منها :
- يسهل حصول الاستجابات العضلية والأوامر التي ترد إلى العضلات من الجهاز العصبي وخاصة عضلة القلب كما أنه يشكل كمية كبيرة نسبة من تركيب الهيكل العظمي فإن نقصه يؤدي إلى أمراض عديدة لدى الأطفال منها :
ـ ضمور عظام الحوض والقفص الصدري ونشوة الجذع.
ـ إعاقة عمليات النمو.
ـ حصول تشوهات هيكلية.
ـ تقوس الساقين وتقارب الركبتين لدى الصغار.
ـ التسبب بمرض لين العظام عند البالغين ولا سيما من النساء.
ـ حدوث بعض الاضطرابات العصبية والأرق والقلق.
 
ويمكن الحصول على الكالسيوم من : الحليب – البيض – الخضار – الكمون – السمسم – التين – الجرجير – الخس – الملفوف – السبانخ – البطاطا – الجزر ويوصى الأطباء بالمشي والإكثار من الرياضة لمن يعاني من لين العظام لأن قلة الحركة والنوم الطويل يؤديان إلى فقدان الجسم للكالسيوم.
 
البوتاسيوم : Potassium وهو معدن يحتاجه الإنسان بشدة خلال مرحلة النمو ونقصه في الجسم يؤدي إلى بطء عمليات النمو المصحوب عادة بإمساك وأرق وتهيج عصبي وقد يؤدي نقصه الحاد إلى تشنج وتوقف عضلة القلب يمكن الحصول عليه من اللحوم الحمراء – الموز – التمر – الحمضيات – الطماطم – الأوراق الخضراء.
 
الفسفور : Phosphorous يدخل الفسفور في بناء الأسنان والعظام. كما انه يعد مرتبطاً بالكالسيوم إذ أن عدم انتظام نسبة الكالسيوم في الجسم يساعد على خروج الفسفور مع البول قبل أن يستفاد منه وهو يساعد الغدد على القيام بدورها الطبيعي في الإفراز ونقصانه في الجسم يؤدي إلى ضعف البنية وتأخر النمو يمكن الحصول عليه من : الحليب – السمسم – الدبس – الملوخية – النعناع – الأسماك.
 
كلورين الصوديوم : Sodium-Chlorine يساعد هذا المركب على هضم الأطعمة الغنية بالبروتين ويمكن الحصول عليه من الأطعمة التي تحتويهما ومن إضافة ملح الطعام للأكل إلا أن تناول الملح بكثرة يؤدي إلى الإصابة بارتفاع الضغط الشرياني غير أن نقصان الكلور في الجسم يؤدي إلى مخاطر عديدة وزيادة نسبته في الجسم تؤدي إلى تورم الأنسجة.
 
الفلورين : Fluorine يوجد غاز الفلور بكميات محدودة في جسم الإنسان وخصوصاً حول الأسنان والعظام وهو ضروري لبناء الأسنان وقوتها غير أن كثرته تعيق النمو وتؤدي إلى الإصابة ببعض أمراض العظام يوجد في الشاي والأسماك وفي الماء.
 
المنغنيزيوم : Manganese يوجد المغنيزيوم في العظام والأنسجة الرخوة وهو يقوم بتنظيم حرارة الجسم ويتدخل في تركيب البروتين كما ينظم تقلصات الأعصاب والعضلات ونقصانه يؤدي إلى تهيج الأعصاب يمكن الحصول عليه من : الحبوب – الكاكاو – الفاصوليا – الخضار.
 
اليود ( ثيروكسين ) : Iodine – Thyroxin عنصر مهم تفرزه الغدة الدرقية وهو فعّال في عملية بناء الجسم والعقل إذ يؤدي نقصانه إلى ضعف عام وهبوط في القوى وتضخم الغدة الدرقية ومن أعراض نقصه : جحوظ العينين – تضخم الرقبة – وزيادة نبضات البطن كما يمكن الحصول عليه من : الأسماك – ثمار البحر.
 
التوتياء : Zinc وهو مهم لعملية النمو لكامل الجسم بصورة عامة وللأجهزة التناسلية بشكل خاص كما أنه يعجل بشفاء الجروح ويحمي من الإصابة بفقر الدم كما أنه يساعد على احتراق الكاربوهيدرات ونقصه يؤدي إلى تعثر عملية النمو وتأخر النضج الجنسي وضعف القدرة الجنسية يتركز في الكبد وفي البنكرياس والعظام والجلد والشعر والأظافر يمكن الحصول عليه من : الحبوب – اللحوم – الأسماك – والبيض.




قيّم هذه المعلومة الطبية

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

اضف للمفضلة
0 تعليق
3,799 مشاهده
التغذية الصحية
رابط مختصر : medical information #183

♥ نحن نحب المشاركة هل انت كذلك ؟




لم يتم التعليق على " العناصر الأساسية في تركيب الجسم " ما تعليقك ؟