صحة الطفل

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

عندما ترتفع حرارة الطفل اتبعي الآتي :
– ضعي الطفل في غرفه مهواه ولكن تجنبي التكييف البارد.
– انزعي ملابسه واتركي الملابس الداخلية أو البسيه شيء خفيف.

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

– ادهني بطنه بـ الخل وستندهشين من انخفاض الحرارة بسرعة أو أضيفيه إلى ماء الكماده.
– استخدمي ماء من الصنبور مع فوطه أو شاش وبلليها بالماء ثم ضعيها على رأسه و تجنبي استخدام الماء البارد.
– احضري إسفنجه نظيفة وبلليها بالماء مضاف إليها خل وامسحي يديه و رجليه واتركيها تجف من تلقاءها فهي ستمتص الحرارة.
– التحاميل المخفضة للحرارة أفضل وأسرع من الدواء الخافض للحرارة لكن اختاري منها مايناسب عمر طفلك لأن لكل عمر تحاميل خاصة.

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

صحة الطفل تشكل الهاجس الأول لكل أم ومن الطبيعي أن تقلق وتطرح أسئلة كثيرة في كل مرة يمرض فيها طفلها. ارتفاع الحرارة يعتبر المؤشر الأول لمرض الطفل أياً كانت سنه. وصحيح أن مجرد ارتفاع حرارة الطفل وحده يثير القلق والتساؤلات لدى الأهل، لكن في الواقع ارتفاع الحرارة يشير إلى أن جسم الطفل يدافع عن نفسه في مواجهة المرض.
أسئلة كثيرة تطرح حول ارتفاع الحرارة لدى الطفل، علماً أن بعض الأجوبة المتداولة في هذا الموضوع خاطئة ولا أساس لها من الصحة. طبيبة الأطفال اللبنانية الاختصاصية في الالتهابات لدى الأطفال ماري- جوال حاج تجيب هنا على كل الأسئلة التي قد تطرحينها كأم في ما يتعلّق بارتفاع حرارة طفلك، وتصحح الأفكار الخاطئة في هذا الموضوع.

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

– متى تعتبر حرارة الطفل مرتفعة؟
تعتبر حرارة الطفل مرتفعة عندما تتخطى ٣٨،٥ درجة مئوية لدى قياسها بالميزان.

– ما الموضع الذي يمكن فيه الوثوق أكثر بنتيجة قياس الحرارة بالميزان؟
يمكن قياس الحرارة تحت الإبط ومن الأذن ومن الفم ومن المؤخرة.

– هل صحيح أنه يجب زيادة نصف درجة لدى قياس الحرارة من الفم؟
هذا صحيح يجب زيادة نصف درجة إلى الحرارة لدى قياسها من الفم.

– عندما تكون حرارة الطفل ٣٨،٥ هل هذا يعني انه يجب الاتصال بالطبيب؟
عندما تكون حرارة الطفل ٣٨،٥ يمكن التفكير أولاً بالسخونة المفرطة . لذلك ينصح بنزع ملابس الطفل أولاً في حال عدم وجود أعراض لأن الحر يمكن أن يسبب ارتفاع الحرارة. كما يمكن أن ترتفع حرارته بعد اللعب أو بعد حمام ساخن. وبعد نزع ملابس الطفل بنصف ساعة ينصح بقياس الحرارة مجدداً.

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

– ما نوع ميزان الحرارة الأفضل لقياس حرارة الطفل؟
يمكن استعمال أي نوع من أنواع ميزان الحرارة بحسب ما يفضّل الأهل فكلّها جيدة ويمكن الوثوق بها.

– هل تختلف خطورة الحرارة المرتفعة بحسب سن الطفل؟
إذا كان الطفل دون سن الشهر ، في حال ارتفاع حرارته يجب الاتصال بالطبيب مباشرةً لأنه غالباً ما يتطلب ارتفاع الحرارة في هذه السن الدخول إلى المستشفى. أما إذا كان بين سن الشهر والثلاثة أشهر فيجب الاتصال بالطبيب حتى يحدد على أثر الفحص السريري مدى خطورة الحالة. وبعد الثلاثة أشهر، في حال ارتفاع الحرارة وعدم وجود أعراض مرافقة، يمكن الانتظار وخفضها بواسطة دواء Paracetamol. لكن يختلف الأمر بحسب الأعراض.

كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة ؟

– ما الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع الحرارة؟
توجد أسباب عدة لارتفاع حرارة الطفل لكن غالباً ما تكون الجراثيم هي المسبب الرئيسي. فإما أن يكون فيروساً هو السبب أو باكتيريا. فإذا كان الفيروس هو السبب يزول وحده ولا حاجة إلى العلاج. أما إذا كانت البكتيريا السبب فلا بد من اللجوء إلى المضادات الحيوية.

– على أي أساس يتم تحديد العلاج لارتفاع الحرارة؟
يحدد العلاج بحسب الأعراض المرافقة لارتفاع الحرارة. فعلى سبيل المثال إذا ترافق ارتفاع الحرارة مع السعال يكون الالتهاب الرئوي هو السبب .

– ما الأعراض التي تظهر عادةً مع ارتفاع الحرارة؟
إذا كان الطفل صغيراً ولا يتكلم تلاحظ الأم انه يبكي دون سبب. كما ترى احمراراً في وجهه وأنه لا يأكل جيداً أو يعاني إرهاقاً. عندها من الطبيعي أن تقوم بقياس حرارته . أما الطفل الأكبر سناً فقد يقول انه يعاني ألماً في رأسه وأوجاعاً في جسمه. كما قد تلاحظ ثقلاً في تنفس الطفل ليلاً.

اتركي تعليقك