الاسعافات الاولية

الجروح والنزيف

الجروح والنزيف

الجروح والنزيف

تنتج الجروح و النزيف من الإصابات بكدمات أجسام حادة مصاحبة للحروق أو تلوث بمواد كيميائية.

تضمـيد الجـرح :

إن الضمادة عبارة عن غطاء يوضع فوق الجرح بعد غسله إن أمكن لحمايته من المضاعفات والتلوث وكذلك للسيطرة على النزيف كما إن ربط الجرح من شأنه أن يثبت الضمادة في موضعها والمساعدة على السيطرة على النزيف وتقديم الدعم والإسناد وكذلك الحد من الحركة.

الجروح والنزيف

التهاب الجـرح :

إن التهاب الجرح يعيق ويؤخر شفاء الجرح ويتكون الالتهاب من خلال نمو وتكاثر البكتريا في أنسجة المنطقة المصابة وهنا يلزم عدم إغفال علاج الإصابة بمرض الكزاز استشر الطبيب فيما إذا كان هنالك حاجة للتلقيح ضد التيتانوس أو أخذ حقنة مضادة.

الجروح والنزيف 
أعراض التهاب الجرح :
– ورم المنطقة المصابة أو احمرارها.
– إحسـاس بالحـرارة.
– وجـود ألـم.
– ظهور القيح ( الصديد ) سواء المتجمع تحت الجلد أو النازح من الجـرح.

ملاحظة : إهمال معالجة الجروح المتقيحة يسبب مضاعفات خطيرة وقد يؤدي إلى غرغرينا أو تشوهات أو انتشار العدوى بالجسم.

الجروح والنزيف

أنواع الجروح و الإسعافات الأولية لكل نوع :

1 – الجرح السطحي : يحدث لطبقات الجلد الأولى أو الخارجية و هي سريعة الالتئام ( النزف من الأوعية الدموية الشعرية ).
– الإسعافات الأولية : أحم نفسك و نظف الجرح بواسطة قطنه نظيفة و مطهر و إن لم يوجد يستخدم الماء وضع ضماد جروح.
– احم نفسك تشمل الآتي : استخدام أدوات الوقاية مثل القفازات و القناع الواقي و النظارة الواقية إن وجدت حماية نفسك والمصاب من الأخطار المباشرة ( مثل لمس الدم أو سوائل الجسم أو قطع زجاج أو سقوط مبنى أو التواجد وسط الطريق ،……- ).

2- الجرح القطعي : قطع بجسم حاد و بالتالي أطراف الجرح تكون مستوية.
الإسعافات الأولية إذا لم يكن الجسم عالقاً :
– أحم نفسك ( استخدم قفازين ).
– طمئن المصاب.
– عقم الجرح بمطهر و إن لم يوجد بالماء.
– يوقف النزف بطريقة الضغط المباشر لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
– ضع الضمادة ليستمر الضغط و لحماية الجرح من التلوث ( لا تضغط بشكل زائد ).
– إذا امتلأت الضمادة بالدم ضع ضمادة أخرى فوق الأولى.
– يمكن استخدام كيس ثلج للمساعدة في وقف النزيف و يخفف الألم و يمنع الجسم من امتصاص المواد الملوثة من الأداة.
– أُبقي العضو المصاب فوق مستوى القلب ، للمساعدة في وقف النزيف.
– يمكن نقل المصاب للمستشفى إن أمكن ( في حالة عدم وجود خطر على المصاب ) لكي يعالج الجرح و يتم إعطاؤه إبرة الكزاز ( مصل أو لقاح ).

الجروح والنزيف

الإسعافات الأولية إذا كان الجسم عالقاً :
– لا تحاول نزع الجسم الغريب.
– لا تستخدم الضغط المباشر لوقف النزف حتى لا تدفع الجسم الغريب للداخل.

لوقف النزيف يكون الضماد كالتالي :
ضماد حلقي : يشكل حلقة حول الجسم الغريب و يثبته ثم انقل المصاب للمستشفى إن أمكن.

3 – الجرح الرضي : تمزق جزئي أو كلي للجلد و بعض الأنسجة الداخلية و يعالج حسب المكان كالجرح القطعي.

4.الجرح الوخزي ( النافذ ) : و الذي يسبب نزف داخلي و خارجي و لذلك يعتبر من أخطر أنواع الجروح لأنه يسبب التهاب الجرح و دخول الجراثيم لمسافة عميقة في الجسم ( قد يكون بسبب
رصاصة أو سكين أو غيره ) و تتراوح خطورته و كيفية التعامل معه حسب مكان الجرح.

الجروح والنزيف 

أعراضه :
– سعال مصحوباً بالدم.
– ألم و صعوبة في التنفس.
– خروج الدم من الجرح مصحوب بفقاعات من الهواء.
– زراق في الشفتين بسبب صعوبة التنفس وقد نلاحظ أعراض الصدمة.

الإسعافات الأولية :
– إحم نفسك و لا تلمس الدم مباشرة.
– طمئن المصاب.
– يفرغ المصاب صدره من الهواء بزفير طويل ( لتخرج أكبر كمية من الدم الموجود بالداخل ).
– وضع شاش طبي نظيف و فوقها قطن ثم ألصق من ثلاث جهات فقط ( لا تترك مجالاً للدم ليخرج مع عملية الزفير).
– يجلس دائماً المصاب في وضعية مريحة ( جالس بزاوية 45) لتسهيل التنفس.
– أطلب المساعدة.
– عالج أعراض الصدمة إن وجدت لحين و صول المساعدة.

الجروح والنزيف 

مكان الجرح الوخزي ( النافذ ) : جرح نافذ في البطن.

أعراضه :
– نزف شديد من منطقة البطن.
– ألم شديد.
– قد يصاحبه خروج جزء من الأمعاء.
– إحساس بالغثيان و قيء أحياناً.
– يعاني من جميع أعراض الصدمة نتيجة لفقد كميات كبيرة من الدم ( شحوب الوجه ، عدم التركيز ، الضعف العام….- الخ ).
– إحساس بالعطش.

الإسعافات الأولية :
– أحم نفسك و لا تلمس الدم مباشرة.
– يجب أن يكون المريض مستلقياً على ظهره.
– لا تلمس الأمعاء بيدك بل غطها بغطاء رطب نظيف و لا تحاول إعادتها إلى البطن.
– لا تستخدم الضغط المباشر لوقف النزيف ضع الضمادة حول الجرح ثم ضمد ليكون الضغط حول الجرح.
– إذا كان الجرح كبير غطي الجرح بغطاء رطب نظيف.
– عالج الصدمة بوضع المصاب في وضعية الصدمة.
– أطلب المساعدة.
– راقب أي تغير في درجة وعي المصاب و تنفسه.

اتركي تعليقك