صحة الرجل

ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز

ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز

ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز

ختان الذكور يقلل بشكل ملحوظ احتمال انتقال عدوى الإصابة بفيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب الإيدز من المرأة رغم العديد من أساليب الوقاية لا يزال مرض الايدز يشكل تهديدا عالميا أن الدراسة أجريت ما بين عامي 2002 و 2005 على أكثر من 3000 شاب يتمتعون بحالة صحية جيدة ومن النشطين جنسيا

ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز

تتراوح أعمارهم من 18 إلى 24 سنة في منطقة ” أورانج فارم ” التي تضم نسبة 32 % من النساء حاملات الفيروس وقد تم ختان نصف عدد الشبان الخاضعين للدراسة طبيا بينما بقي النصف الآخر على حاله وتلقى الجميع نصائح التوعية وتوصيات الوقاية ذاتها وجاءت النتيجة بعد مرور 21 شهرا فتبين أن 51 شابا من غير المختونين أصيبوا بعدوى الفيروس مقابل 18 في فئة المختونين وكأن عملية الختان حالت دون وقوع ست أو سبع إصابات من أصل عشر حالات حسب ما أفاد به الدكتور أوفير.

 ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز

بعض المختصين تلقوا نتائج هذا البحث بشيء من الحذر وأعلنوا أن التفاؤل سابق لأوانه بالرغم مما تفتحه الدراسة من آفاق بالنسبة للموضوع وأوصى الدكتور جيلكز من منظمة الصحة العالمية بالتريث قبل التهليل مضيفا أنه يجب تفحص تفاصيل الدراسة بدقة خصوصا أن الدراسة لم تتطرق إلى موضوع انتقال الفيروس بالاتجاه المعاكس أي من الرجل إلى المرأة كما أنها لم تشر إلى الوقاية على الأمد البعيد.

ختان الذكور لا يُغني عن الوقاية من الإيدز
وأجمع المختصون في المؤتمر على أن ختان الذكور لا يُغني مطلقا عن اتخاذ كافة إجراءات الوقاية التي توصي بها الهيئات الطبية والعلمية.

اتركي تعليقك